+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: قصتي مع النيك، الجزء الثاني

  1. #1
    سكسي جديد
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    7

    افتراضي قصتي مع النيك، الجزء الثاني

     

    السلام عليكم
    قبل أن تقرأ الجزء الثاني، أرجو أن تقرأ الأول من هنا : http://www.3rab-nar.com/vb/showthread.php?t=87545

    اليوم سأحكي عن قصتي مع محمد، ولكن قبل ذلك عن أسرار.
    بعد أن ناكني يوسف، بدأت أبحث في الأنترنيت عبر المنتديات عن رجال ينيكونني ويطفئون شهوتي، وبمناسبة ذلك، فأنا لست كسائر السوالب، أنا طيزي لا تاكلني، بل الشهوة نفسية، أحب أن أرى نفسي تحت زب سيدي، وأكون عبده بمعنى الكلمة.
    على كل، مر وقت طويل وأنا أبحث، تعرفت على كثيرين، ولكن لم أجد شخصا واحدا من مدينتي أو بمكان قريب يمكنه المجيء إلي، وبعد سنة من البحث، وأنا في سن 16، دخل إلى هوتميل شاب قدم نفسه على أن اسمه أسرار (وهو بطبيعة الحال ليس اسمه الحقيقي) وأنه في 24 من عمره وقد عثر على عنواني في أحد المنتديات العربية، وكانت المفاجأة أنه من مدينة بركان التي تبعد 60 كم عن مدينتي، فرحت كثيرا، ولكي أتأكد من أنه جاد وأنني لا أعرفه (خشية الفضيحة) طلبت إليه أن يعملي كام فأراني وجهه وزبه الجميل، ثم وريته وجهي وطيزي في الكام، ولم تمر الساعة من كلامنا حتى قال لي أنه وحيد في منزله، ويريد أن ينيكني الآن، حدث كل شيء بسرعة فوافقت واتجهت إلى مدينته فوجدته بانتظاري في المحطة، ثم ركبنا السيارة وانطلق وقال لي أنه يعتذر لأن والديه عادا إلى المنزل، وسيأخذني إلى مزرعة خاله، فوافقت على مضض، وقال لي أنه إن أحسست بالخوف يمكنني المغادرة الآن، فقلت لا، عندها بدأ يسوق السيارة ويتحسس على فخاذي وأنا مستمتع، ثم توقف في المزرعة، ونزلنا ولكنني لم أرد أن نمارس في العراء، فقلت له ما رأيك أن أمص لك في السيارة فوافق، ثم أخرج زبه وبدأت ألحسه من البيضات حتى الرأس، ثم أدخلته في فمي كله لأنه لم يكن قد تورم كاملا بعد وبعدها بدأت أحرك رأسي فأمسك بي من شعري وبدأ ينيكني في فمي بمعنى الكلمة، يتحرك بخفة وكأنه ينيك كسا، وكلما مرت سيارة بجانب سيارتنا يدفع بزبه إلى أقصاه في حلقي كي أهبط أكثر ولا أظهر لمن في الخارج، واستمر هكذا ينيكني من فمي حتى فوجئت بالمني على غفلة فلم أستطع بلعه، فاتسخ وضربني بقوة وقال ياأيها الشرموط كان يجب أن تبلعه، فقلت : آسف، فقال تعال امسح المني كله ففعلت، وبعدها أعادني من حيث أخذني وعدت إلى المنزل فرحا لأنني ذقت الزب الثالث في حياتي.
    بعد عدة شهور ابتسم الحظ لي مجددا، فقد تعرفت على محمد من نفس مدينتي وهو في 30 من عمره، اتفقنا أن نلتقي وأخذني إلى منزله المتواضع جدا والأشبه بالكوخ، وهناك بدأت بمص زبه ولكنه كان صغيرا، إلا أن محمد كان من النوع الذي يطول في النيك، فقد مصيت زبه ساعة كاملة، وبعدها ناكني وأنا بوضعية الكلب، إلى أن قذف منيه بداخل طيزي، التقيت به بعد ذلك مرتين ناكني في الأولى بشكل عادي، لكنه في الأخيرة فرشني، فرغم أنه زبه صغير إلا أنه صلب كالصخر، فمصيت زبه طويييلا، ثم عندما أدخله في طيزي أحسست برجولته أمام أنوثتي وأنا أتأوه تحته وهو ينيك بكل قوة، والغريب أنه رغم شرمطتي الاحترافية لم يقذف منيه، فقد كنت كل خمس دقائق من النيك أخرج زبه من طيزي وأمصه وأنا أتشرمط واضعا أصابعي في طيزي، وهو منظر يهيج الرجل، لكن محمدا لم يقذف بسهولة، ودارت معركة بين طيزي وزبه، لم تنته إلا بعد أن هراني نيكا وقلت له أرجوك اقذف منيك وخلصني، لم أعد أحتمل. فأخرج وبه وجلس وبدأت أمصه إلى أن قذف في فمي فابتلعت منيه كاملا، وكانت هذه أول مرة أبتلع المني كله.
    منذ ذلك الوقت، رحل محمد عن مدينتي مما جعلني أبحث عن رجل آخر ووجدت الفحل الخارق مراد، فانتظروا قصته في الجزء الثالث.
      اذا اعجبك الموضوع انشرة لاصدقائك من الخيارات التالية >>>>

     

     

    اقسام ننصحك بزيارتها

    افلام سكس صور سكس قصص سكس سكس عربي ابحث في عرب نار

     

    للعودة مره اخرى لموقعنا اكتب على محرك البحث جوجل عرب نار

    من مواضيع cuteguy :


  2. #2
    مدير منتديات مسؤول قصص سكس الصورة الرمزية NASnas2000
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    الدولة
    فـى مكـان مـا مـن أحـلامـى وطمـوحـاتـى
    المشاركات
    1,984

    افتراضي

     

    تسلم الأيادي حبيبي شكراً على القصة والمشاركة

    مع تحياتي





الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •